خيط

33
أكره الكلمات ولا أجيدها في التعبير .. لكن في حياتي لن أؤمن بقوتي حتى تتفجر طاقتي فيما أحب .. عندها سأعتبر سلبياتي كشروخ تميز الماس الطبيعي عن المقولب ..
لكن في صخب كل هذا كل ما يهم هو خيط رفيق يجمع نقاطك في عقد ينظمها.. حتى تلك اللحظة ستبقى الفوضى العفوية هي الطاغية ..

Comments

comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.